مستجد النشر

حبة الياقوت في نظم جملة من المنحوت
حبة الياقوت في نظم جملة من المنحوت

 

صدر حديثا 
«حبة الياقوت في نظم جملة من المنحوت»
وهي أرجوزة بارعة النظم جميلة السبك جادت بها قريحة الأديب المقرئ المتفنن فضيلة الدكتور أشرف محمد فؤاد طلعت في ذكر طائفة من الكلم ـ مؤيدة بفسر معانيها ـ جرى ذكاء العربية على اختصارها وتيسير سبيل النطق بها، في ما اصطلح عليه تعارف أهل اللسان بـ«النحت». 

صدر حديثا
 «حبة الياقوت في نظم جملة من المنحوت»
وهي أرجوزة بارعة النظم جميلة السبك جادت بها قريحة الأديب المقرئ المتفنن فضيلة الدكتور أشرف محمد فؤاد طلعت في ذكر طائفة من الكلم ـ مؤيدة بفسر معانيها ـ جرى ذكاء العربية على اختصارها وتيسير سبيل النطق بها، في ما اصطلح عليه تعارف أهل اللسان بـ«النحت».

 لتحميل الأرجوزة المرجو الضغط هنا



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

إصدار جديد لمتن الشاطبية

هذا متن قصيد حرز الأماني، لناظمه شرف الحفاظ وعلم القراء أبي القاسم الشاطبي رحمه الله، يخرج إلى القارئين في جلوة متأنقة وزينة متجملة، وقد أخذته أنحاء وافرة من عناية فضيلة الدكتور المقرئ الشيخ أشرف محمد فؤاد طلعت ـ بارك الله جهده، وأيد سعيه ـ  ريم في خلالها تسديد قراءة نصه وإقامة مبناه، وتيسير فهم مقصده ومعناه؛ إذ جعل شؤونه ومسائله تجري على سنن الإعراب والإبانة من خلال تعاقب الاصطلاحات المفيدة وتصاريف لغة الألوان المفهمة التي يشهد للدكتور الكريم بالحذق البالغ والدُربة الخبيرة في استنطاق صوامت ظواهرها، والتفنن في استغراق كنه إمكانها في سياقات مسالك دلالاتها..

منظومة التوجيهية للقراءات العشرية 2

منظومة التوجيهية للقراءات العشرية 2

نظم "قلائد الفكر" و "طلائع البشر" في توجيه القراءات العشر مع الاختصار و التهذيب، و التحرير و الترتيب (من أول سورة النساء إلى آخر سورة يونس) 

من نظم خادم القرآن الشريف: د.أشرف محمد فؤاد طلعت

النظيم الماتع في الأوجه المصدرة للسبعة عند المفرد والجامع

النظيم الماتع في الأوجه المصدرة للسبعة عند المفرد والجامع

هذا «النظيم الماتع في الأوجه المصدرة للسبعة عند المفرد والجامع» في واحد وخمسين ومائتين بيتا، ومعه « إتحاف الخلان بتحرير  ﴿ءٱلآنَ ﴾ » في عشـرين أخر، لفضيلة الشيخ الدكتور عبد الرحيم بن عبد السلام  نبولسـي، نظمه في بيان الأوجه المقدمة للقراء السبعة ورواتهم.