ورشيات

ضابط وجيز في تحصيل أحكام الهمزتين المختلفتين من كلمتين عند ورش

 

إعداد الأستاذ سمير بلعشية - [باحث بالمركز]

ضابط وجيز في تحصيل أحكام الهمزتين المختلفتين من كلمتين عند ورش

قال ابن آجروم رحمه الله في البارع:

وثاني المختلفين سهلا ... إن تفتح الأولى وإلا أبدلا

وقال في فرائد المعاني:

والضَّابطُ لذلك أن تَنظُرَ؛ فإن انفتَحَت إحدى الهمزتين وكانت الأُولى، سُهِّلَت الثَّانيةُ بَينَ بَينَ، وإنْ كانت الثَّانيةُ، سُهِّلَت بالبدل، وإن لم تنفتح إحداهُمَا، سُهِّلَت الثَّانيةُ على الخلاف المتقدِّم (أي بالتسهيل أو الإبدال).



 
2013-01-23 21:58القارئة

جزاكم الله خيرا

 
2012-07-04 12:10عمر

جزاكم الله خيرا

: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

مسألة قرائية في مد البدل

.. وأما ﴿مِلَّةَ ءَابَآءِيَ إِبۡرَٰهِيمَ﴾ في يوسف ﴿فَلَمۡ يَزِدۡهُمۡ دُعَآءِيَ إِلَّا﴾ في نوح حالة الوقف، ﴿وَتَقَبَّلۡ دُعَآءِے رَبَّنَا﴾ في إبراهيم حالة الوصل، فكذلك هم فيها على أصولهم ومذاهبهم، عن ورش؛ لأن الأصل في حرف المد من الأوليين الإسكان، والفتح فيها عارض من أجل الهمزة، وكذلك حذف حرف المد في الثالثة عارض حالة الوصل اتباعا للرسم، والأصل إثباتها فجرت فيها مذاهبهم على الأصل، ولم يعتد فيها بالعارض، وكان حكمها حكم ﴿مِن وَرَآءِي﴾ في الحالين، وهذا مما لم أجد فيه نصا لأحد، بل قلته قياسا، والعلم عند الله تبارك وتعالى. وكذلك أخذته أداء عن الشيوخ في (دعاء) في إبراهيم، وينبغي أن لا يعمل بخلافه»

كيف الوقفُ على (القُرْءَانُ) و (الظَّمْئَانُ) وياءِ (إِسْرَآءِيلُ) ؟

فإن قيلَ: كيف الوقفُ على(القُرْءَانُ) و (الظَّمْئَانُ) وياءِ (إِسْرَآءِيلُ)

فالجوابُ أن تقولَ: أمَّا القرَّاءُ غير وَرشٍ، فيجوزُ لهم فيهنَّ الوجوهُ الثلاثةُ؛ الطبيعيُّ والتوسُّطُ والإشباعُ، وهي الوجوهُ المذكورةُ في نحو (الْكِتَبُ) و(خَبِيرٌ) كما تقدَّمَ. 

هل يلزم من نقل في (كِتَبِيَهْ إِنِّي) أن يدغم (مَالِيَه هَّلَكَ)؟

وأمَّا قولُ أبي محمَّدٍ مكيّ: ويَلزَمُ مَنْ نَقلَ الحركة أَن يدغم (مَالِيَه هَّلَكَ)2؛ لأنَّه قد أجراها مُجرَى الأصليِّ حين ألقَى عليها الحركةَ، وقدَّرَ ثُبوتَهَا في الوصل.

قلتُ: القياسُ يَقتَضي أن لا يكونَ (مَالِيَه هَّلَكَ) في رواية وَرشٍ كـ(كِتَبِيَهْ إِنِّي)؛ أعني أنَّ مَن حقق (كِتَبِيَهْ إِنِّي). أظهر (مَالِيَه هَّلَكَ)، ومَن نَقَلَ أَدغَمَ، بل يلزمُ في 2 (مَالِيَه هَّلَكَ) الإدغامُ ليس إلا، وإنْ حقَّقَ (كِتَبِيَهْ إِنِّي).