تراجم مغربية

الإمام أبو عبد الله ابن القصاب
الإمام أبو عبد الله ابن القصاب

15.5.2012

إعداد الأستاذ: محمد البخاري [ باحث بالمركز]

يعتبر الإمام أبو عبدالله ابن القصاب "رائد المدارس المغربية في أصول الأداء الخاصة بقراءة نافع، وصاحب أول "مدرسة فنية" اهتمت بهذه القراءة، ودرست أحكامها الخاصة، ووضعت معالم البحث والتأليف فيها"([1]).

ومع ذلك لم نقف له إلا على ترجمة يتيمة في تذييل ابن مكتوم على معرفة القراء الكبار للإمام الذهبي، حيث قال نقلاً عن أبي حيان محمد بن يوسف الغرناطي:

"محمد بن علي بن عبد الحق الأنصاري، شهر بابن القصاب، من أهل فاس، يقرئ القرآن بالقراءات السبع، ويقرئ العربية أيضاً.

وتوفي في حدود سنة تسعين وستمائة، أفادنيه شيخنا العلامة أبو حيان الأندلسي، وكتبته من خطه"([2]).

وهذه الترجمة المقتضبة على وجازتها تنبه على مكانة ومنزلة أبي عبدالله ابن القصاب، المقرئ الكامل المتصدر لإقراء القرآن بقراءاته السبع، ولإقراء العربية، وتتأكد هذه المكانة والمنزلة عندما نقف على سنده في القراءة ضمن إجازة([3]) الإمام أبي عبد الله البوعناني (ت1063هـ) لتلميذه أبي عبدالله المجاطي، وفيها يسند القراءات السبع من طريق أبي عمران موسى بن محمد الشهير بابن حدادة([4])، "عن الشيخ الفقيه الإمام النحوي الحافل أبي عبد الله محمد بن أبي الحسن علي بن عبد الحق الأنصاري، عُرف بابن القصاب(ت690هـ)، عن شيخه الأستاذ المقرئ أبي الحجاج يوسف ابن الشيخ المقرئ أبي الحسن علي بن أبي العيش الأنصاري([5])، عن الشيخين الأستاذين العالمين أبي البقاء يعيش بن القديم الأنصاري(ت624هـ)، وأبي عبد الله محمد بن أحمد بن عبد العزيز المعروف بابن الفتوت(ت614هـ) رحمه الله تعالى ورضي عنه"، ثم ساق سنده إلى الإمام أبي عمرو الداني رحمه الله.

ومن شيوخه الذين أخذ عنهم: الإمام الحافظ أبو يعقوب المحساني، الذي قرأ عليه الشاطبية سماعاً وشرحاً([6]).

أما تلاميذه فيكفي في ذكرهم ثلاثة أعلام كبار، هم:

1-  أبو عبدالله الخراز: محمد بن محمد بن إبراهيم (ت718هـ)([7]). صاحب نظم مورد الظمآن في رسم القرآن.

2-  أبو عبدالله محمد بن محمد بن داود الصنهاجي، المشهور بابن آجروم(ت723هـ). ([8]) صاحب المقدمة النحوية الشهيرة. 

وقد صنف ابن القصاب مصنفين اثنين، هما:

1-  الكتاب الكبير:  

وهو كتاب واسع في القرءات وعللها، وقد أحال عليه في كتابه:"تقريب المنافع" في سبعة عشر موضعاً، ولم نعثر له على أثر.

2-  تقريب المنافع في  حروف نافع: 

وهو كتاب مختصر حاول فيه تلخيص ما يتعلق بقراءة الإمام نافع رواية ودراية.

الهامش


[1] - قراءة الإمام نافع 2/337.

[2] - معرفة القراء الكبار، للذهبي، 2/612، وغاية النهاية: 2/204.

[3] - إجازة البوعناني، بتحقيق الباحث: نورالدين شوبد، منشورة بمجلة مرآة التراث العدد الاول: ص:176.

[4] - كان حيا سنة 723هـ. جذوة الاقتباس، 1/347، ت:370.

[5] - سيأتي الكلام عليه.

[6] - فرائد المعاني، ص27.

[7] - غاية النهاية: 2/237. ت:3394. سلوة الأنفاس 2/114، فرائد المعاني ص:40.

[8] - درة الحجال 2/109، وجذوة الاقتباس 1/221-222. سلوة الأنفاس 2/112. وانظر ترجمته الحافلة في دراسة كتابه فرائد المعاني للشيخ الدكتور عبدالرحيم بن عبدالسلام النبولسي حفظه الله. ص14 وما بعدها.



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

(ترجمة الإمام أبي الحسن ، علي بن سليمان (730 هـ

المبحث الثاني: مشيخته وأصحابه

يمثل أبو الحسن القرطبي قطب الرحى في المدرسة المغربية، وجسـرَ التواصل والتلاقح بين علوم العدوتين: المغرب والأندلس،

ترجمة مكي بن أبي طالب

ترجمة مكي بن أبي طالب

قطعة من كتاب: عيون الإمامة ونواظر السياسة لأبي طالب المرواني (ت516ه‍) 

الاسم والنسب والمحتد:

هو مكي بن أبي طالب حموش بن محمد بن مختار، من أهل القرءان راسخا فيه وفي علومه، مدققا في علم العربية، وله رواية عالية ورحلة بعيدة.

ترجمة الإمام أبي الحسن ، علي بن سليمان، القرطبي الأصل، الفاسي الثواء والوفاة (ت: 730 هـ)

ترجمة الإمام أبي الحسن ، علي بن سليمان، القرطبي الأصل، الفاسي الثواء والوفاة (ت: 730 هـ)

هو الإمام أبو الحسن علي بن سليمان، بن أحمد بن سليمان، الأنصاري القرطبي، المالقي، نزيل فاس، مقرئ فاس، صهرالشيخ أبي الحسن الصغير وأحد أشياخه، وسبط أبي الحجاج، ابن مصامد